-->

هجوم إسرائيلي يستهدف مبنى قناة الجزيرة و وكالة أسوشيتد برس في غزة.

هجوم إسرائيلي يستهدف مبنى قناة الجزيرة و وكالة أسوشيتد برس في غزة.
    هجوم إسرائيلي يستهدف مبنى قناة الجزيرة و وكالة أسوشيتد برس في غزة.
    قصف برج الجلاء، من لحظة سقوط الصارخ على اليمين.
    الحرب على غزة، تواصل الطائرات الحربية الإسرائيلية قصف المدنيين و المباني السكنية في غزة بدون رحمة، ما يشكل في مجمله انتهاكاً صارخاً لحقوق الانسان، و لم تكتفي بذلك بل دمرت مبنى مكتب الجزيرة ووكالة أسوشيتد برس، و تقول إسرائيل إن المبنى متعدد الطوابق كان موقعاً لمستلزمات عسكرية لحماس، لكن الادعاء الكاذب قوبل بالنفي من قبل صاحب برج الجلاء المدمر، و قال الجيش الإسرائيلي إنه اتصل بصاحب مبنى الجلاء قبل الهجوم وحذره من أن المبنى سيستهدف بعد ساعة، حيث يعتبر برج الجلاء هو أكبر مبنى تم تدميره في الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على غزة. 

     قال مسؤول فلسطيني إن النساء والأطفال الذين قتلوا في الهجوم كانوا في منزلهم في مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.

    في وقت سابق، قتل ما لا يقل عن 14 فرداً من عائلة واحدة في غارة جوية إسرائيلية استفدت عمارة سكنية في مخيم الشاطيء للاجئين غرب مدينة غزة، وفقا لتصريح وزارة الصحة الفلسطينية فانه لم ينجو من العائلة المكونة من  سبعة أفراد سوى طفل واحد فقط يبلغ من العمر خمسة أشهر ووالده.

    ورد مسلحون فلسطينيون باطلاق عدد من الصواريخ على بلدة بئر السبع بمحافظة جنوب اسرائيل، وتقول إسرائيل إن رجلا قتل في هجمات حماس، بالمقارنة مع مقتل أكثر من 140 شخصا في غزة منذ بدء موجة جديدة من العنف يوم الاثنين في الهجمات الاسرائيلية.

    يشار الى أنه بعد الهجوم على المبنى الإعلامي، هاتف الرئيس الأمريكي جو بايدن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عبر الهاتف، وأعرب بايدن عن قلقه العميق بشأن العنف في غزة، كما دعا إلى دعم الصحفيين في غزة، و في محادثة بين القادة الأمريكيين والإسرائيليين، قال نتنياهو لبايدن إن أولئك الموجودين في المبنى الذين لا تربطهم صلات بحركة حماس قد غادروا، كما اتصل السيد بايدن برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس للمرة الأولى منذ توليه منصبه وشدد على ضرورة وقف هجمات حماس على الأراضي الإسرائيلية. 

    ماذا حدث في المبنى الاعلامي؟

     قصف برج الجلاء، على عكس مزاعم إسرائيل، نفى مالك برج الجلاء، جواد مهدي في حديثه مع بي بي سي العربية وجود أي من المعدات العسكرية او المكتاب الخاصة بالجناح العسكري ​​لحركة حماس ، ولا يضم سوى مكاتب شبكتين إخباريتين وشركتين تجاريتين، بالإضافة إلى 60 شقة سكنية، و طلب البيت الأبيض من إسرائيل توخي الحذر بشأن سلامة الصحفيين، و عدم اعاقتهم عن ممارسة عملهم الصحفي.

    أفادت وكالة فرانس برس أنها شهدت محادثة هاتفية بين صاحب البرج المدمر و ضابط المخابرات الاسرائيلي، طلب خلالها من ممثل الجيش الإسرائيلي إعطاء المراسلين 10 دقائق أخرى لإخراج متعلقاتهم و كاميراتهم من المبنى، الأمر الذي عارضه الجيش الإسرائيلي.

    الجزيرة لن تنطفيء.

    قال عدد من مراسلي الجزيرة إن الهدف من الهجوم هو منع التغطية الإخبارية للهجمات الإسرائيلية على غزة، وكتبت هالة محي الدين مقدمة البرامج التلفزيونية القطرية الإنجليزية لقناة الجزيرة، أعدكم ان الجزيرة لن تنطفئ نحن نضمن لك. 

    ذكرت وكالة أسوشيتد برس أنها صدمت من هذا. وذكرت وكالة الأنباء أن إسرائيل علمت أن مراكز إخبارية وصحفيين يعملون في المبنى، وقالت وكالة أسوشيتيد برس في بيان لها إن العالم أكثر وعياً من أي وقت مضى بما يحدث في غزة، في الوقت الذي تتكاتف فيه الجهود الدبلوماسية لإنهاء موجة جديدة من العنف بالتزامن مع وصول مبعوث أمريكي خاص.

    مظاهرات و أعمال عنف داخل اسرائيل.

    بالتزامن مع استمرار العدوان الاسرائيلي و استهداف المدنين في غزة، تستمر المظاهرات و اعمال التخريب داخل إسرائيل بين اليهود والعرب الإسرائيليين في عدة مدن، و في غضون ذلك تجمع عدد من المتظاهرين في مدن مختلفة حول العالم بما في ذلك لندن، دعماً للفلسطينيين وطالبوا بوقف بضرورة الضغط على اسرائيل لوقف الهجمات الإسرائيلية على المدنيين في غزة.