-->

سوريا: آلاف المعتقلين في السجون في عداد المفقودين.

سوريا: آلاف المعتقلين في السجون في عداد المفقودين.
    قال مفتشو الأمم المتحدة إن عشرات الآلاف من المدنيين السوريين ما زالوا في عداد المفقودين نتيجة الاعتقال التعسفي خلال الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ 10 سنوات، حيث أفاد تقرير جديد عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ترتكب في سوريا، بأن هناك آلاف من الذين اعتقلوا وعذبوا وقتلوا نتيجة للحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

    حالات اغتصاب للأطفال في سوريا.

    و أشار شهود العيان وأسر الضحايا لوجود معاناة و كارثة انسانية لا يمكن تصورها؛ اذ كانت هناك حالات اغتصاب لمراهقات وفتيان تحت سن الحادية عشرة، حيث اعتبر مفتشي الأمم المتحدة القضية بأنها صدمة وطنية وصدمة نفسية يجب معالجتها.

    تحول المواطنين السوريين للاجئين نتيجة الحرب الأهلية في سوريا.

    دخلت سوريا فترة من العنف والحرب الأهلية منذ عام 2011، بعد قمع النظام السوري للاحتجاجات السلمية، حيث خلفت المواجهات ما لا يقل عن 380 ألف قتيل ونزوح ما يزيد عن نصف سكان البلاد، وأجرت اللجنة الدولية المستقلة التابعة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة مقابلات مع 2650 شخصًا على الأق؛ للإبلاغ عن العنف في سوريا، وتتابع الامم المتحدة أوضاع اللاجئين السورين في 100 مركز لجوءعلى الأقل.

    الجماعات الارهابية ترتكب مجازر ضد الانسانية في سوريا.

    تقوم الجماعات والمنظمات المسلحة التي صنفتها الأمم المتحدة على أنها إرهابية، نتيجةً لسلوكياتها التي ترمي لحرمان الناس من حريتهم، بارتكاب مجازر بشعة بدوافع طائفية، ومن بين هذه الجماعات هيئة تحرير الشام وداعش الارهابيين، و قال المعتقلون إنهم لم يروا ضوء النهار منذ شهور واضطروا لشرب مياه الصرف الصحي غير النظيف والطعام المتعفن، وهناك مئات آخرون تم حبسهم في زنازين صغيرة تفتقر إلى المرافق الصحية والطبية.

    و الجدير ذكره  روى العديد من السجناء السياسيين عن تعرضهم للتعذيب والمعاملة اللا إنسانية، ورووا ما لا يقل عن 20 طريقة مختلفة استخدمها النظام السوري لانتزاع اعترافات كاذبة، كالصعق الكهربائي، وحرق الجثث ، وخلع الأظافر والأسنان، والشنق و قطع الاصابع.

    مواضيع ذات صلة: