عاجل

من هو أيمن الظواهري؟

من هو أيمن الظواهري؟
أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن مقتل أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة في هجوم بطائرة مسيرة في كابول. 

بعد مقتل أسامة بن لادن زعيم ومؤسس القاعدة في مايو 2011، تولى أيمن الظواهري قيادة التنظيم، و يذكر أن الظواهري هو المنظر الرئيسي للقاعدة خلال قيادة أسامة بن لادن والعقل المدبر لهجمات 11 سبتمبر 2001، و الذي أدى دوره البارز في قيادة القاعدة إلى دفع الحكومة الأمريكية إلى تحديد مكافأة قدرها 25 مليون دولار مقابل القبض عليه. 

 أيمن الظواهري طبيب ومحارب مصري. 

ولد أيمن الظواهري في 19 يونيو 1951 في عائلة شهيرة في القاهرة بمصر، و كان جد أيمن الظواهري إمام جامعة الأزهر الإسلامية، وكان والده صيدليًا وأستاذًا بجامعة القاهرة. 

عندما كان مراهقًا، سُجن لانتمائه لجماعة الإخوان المسلمين، وبعد متابعة تعليمه، أصبح طبيب عيون ومارس الطب في القاهرة. 

 في عام 1973 ، أسس السيد الظواهري جماعة الجهاد الإسلامي في مصر مع شركائه، بعد اغتيال أنور السادات رئيس مصر الأسبق على يد أتباع هذه المجموعة عام 1981، سُجن أيمن الظواهري مع مئات آخرين.

 أطلق سراحه من السجن بعد ثلاث سنوات وتوجه إلى السعودية ثم إلى بيشاور الباكستانية لمساعدة المجاهدين الأفغان والمقاتلين العرب.

 في عام 1993، انتخب الظواهري زعيما لحركة الجهاد الإسلامي في مصر وبدأ صراعا دمويا للإطاحة بحكومة هذا البلد. 

 في عام 1997 ، عينت أمريكا السيد الظواهري مسؤولاً عن قتل السياح الغربيين في الأقصر بمصر، و بعد ذلك بعامين حكمت عليه محكمة عسكرية في مصر غيابيا بالإعدام. 

 في هذه السنوات ، سافر الظواهري إلى دول مختلفة مثل سويسرا وروسيا وبلغاريا والعراق وإيران والدنمارك بهوية مزورة، و 
في عام 1996 احتجزته قوات الأمن الروسية في جمهورية الشيشان لمدة 6 أشهر بسبب انتهاء تأشيرته.

 قصة تحالف الظواهري مع بن لادن. 

في عام 1997، زار أيمن الظواهري أسامة بن لادن في جلال آباد - أفغانستان، للانضمام إلى القاعدة من أجل الجهاد ضد اليهود والصليبيين. 

 و أصبح فيما بعد اليد اليمنى لأسامة بن لادن وشارك في العديد من القرارات المهمة لهذه المجموعة، ورافق تشكيل هذه الجبهة الموحدة تفجير سفارتين أميركيتين في كينيا وتنزانيا، ما أسفر عن مقتل 223 شخصًا. 

 من خلال التنصت على محادثات الظواهري، أدرك الأمريكيون دور بن لادن والقاعدة في هذا الهجوم، وبعد أسبوعين انتقاما للضحايا، هاجمت أمريكا مقر تنظيم القاعدة في أفغانستان بالصواريخ. 

كما تورط في هجمات 11 سبتمبر 2001، وبسبب ذلك حددت الشرطة الفيدرالية الأمريكية مكافأة قدرها 25 مليون دولار مقابل القبض عليه. 

 بعد الهجوم الأمريكي على أفغانستان وانهيار حكومة طالبان، فر أيمن الظواهري مثل بن لادن إلى مناطق نائية، بعد وفاة أسامة بن لادن ، و تولى الظواهري قيادة تنظيم القاعدة. 

 خلال هذه السنوات ، كان نشطًا من مخابئه ، لكن مع صعود أنشطة الجماعات الجهادية المختلفة في جميع أنحاء العالم وظهور داعش ، تضاءل نفوذه. 

 إن الإطاحة بالحكومة الأفغانية وعودة طالبان جعل الظواهري ينضم إلى عائلته في كابول ويستقر في هذه المدينة في بداية هذا العام، كما خططت المخابرات الأمريكية لقتل أيمن الظواهري من خلال تحديد مخبئه الجديد وقتلته أخيرًا في 31 يوليو عن عمر يناهز 71 عامًا. 

 مواضيع ذات صلة.



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-