-->

ترامب يطلق شبكة اجتماعية بعد تعرض حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي للحظر.

ترامب يطلق شبكة اجتماعية بعد تعرض حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي للحظر.

    ترامب يطلق شبكة اجتماعية بعد تعرض حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي للحظر.
    صرح ترامب إن شبكته الاجتماعية ستتصدى لـ طغيان التكنولوجيا الكبيرة.

    يخطط  الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لإطلاق شبكة اجتماعية جديدة تسمى "الحقيقة"، وفقاً لما ذكرته شبكة الحقيقة الفارسية، و وفقًا لبيان صادر عن مجموعة ترامب للإعلام والتكنولوجيا، ستكون الشبكة الاجتماعية مفتوحة للمستخدمين في أوائل العام المقبل (2022).

     اتهم ترامب الشبكات الاجتماعية الحالية بإسكات أصوات المعارضة في الولايات المتحدة. 

     كتب ترامب: "نحن نعيش في عالم تتمتع فيه حركة طالبان بوجود كبير على تويتر ، لكن رئيسك المفضل تم إسكاته، الجميع يسألني لماذا لا أحد يقف في وجه هذه التقنيات العظيمة،حسنًا سنكون قريبًا، لقد لعبت وسائل التواصل الاجتماعي دورًا رئيسيًا في جهود السيد ترامب للوصول إلى البيت الأبيض. 

    كانت هذه الوسائط أيضًا وسيلة الاتصال المفضلة لديه خلال فترة رئاسته، لكن بعد أن هاجم أنصار السيد ترامب الكونجرس الأمريكي في يناير من هذا العام، منعه تويتر وفيسبوك من استخدام الشبكة الاجتماعية، حيث تعرضت شبكات التواصل الاجتماعي لضغوط خلال رئاسة دونالد ترامب لحظره من استخدام هذه الشبكات. 

    ما السبب من اغلاق حسابات ترامب على مواقع التواصل.

     تم انتقاد منشورات السيد ترامب على هذه الشبكات باعتبارها إهانة أو استفزازية أو أكاذيب صريحة، حيث حذف تويتر و فيس بوك بعض رسائله العام الماضي كرسائل مضللة، من بين أمور أخرى ، قالت الرسالة إن كوفيد أقل فتكًا من الإنفلونزا، في كانون الثاني (يناير)، دفع خطاب السيد ترامب الذي ألقى فيه مزاعم لا أساس لها من التزوير الرئاسي، مؤيديه لمهاجمة مبنى الكابيتول الأمريكي وحذف حساباته على تويتر و فيس بوك، ردًا على الاضطرابات.

    دعا السيد ترامب أولئك الذين هاجموا الكونجرس الأمريكي إلى الوطنيين ولم يظهروا أي بوادر لقبول نتائج الانتخابات، مما دفع تويتر وفيسبوك للاستنتاج أنهما يجب أن يستمروا في استخدامها، و في وقت سابق من هذا العام، أطلق موقع مكتب دونالد جيه ترامب، والذي يشار إليه غالبًا باسم مدونة، فيما تم إغلاق الموقع بشكل دائم بعد أقل من شهر من إطلاقه وجذب جزء من الجمهور الذي كان يتوقعه فقط، وقال كبير مساعدي ترامب، جيسون ميللر، إن ذلك كان مجرد دفعة للجهود الأوسع التي نعمل عليها.