-->

بريطانيا ترفع حالة التأهب القصوى عقب حدوث هجوم ارهابي في فيينا.

بريطانيا ترفع حالة التأهب القصوى عقب حدوث هجوم ارهابي في فيينا.

    في بريطانيا ، أفادت الأنباء أن احتمال وقوع هجوم إرهابي في هذا البلد قد ارتفع بشكل كبير، مما يعني أن احتمالية وقوع مثل هذا الهجوم مرتفع جدا، ويعتقد مسؤولوا الأمن البريطانيين أن هجومًا إرهابيًا مرجحًا وقوعه في ظل التوتر العالمي نتيجة تصريحات الرئيس الفرنسي ماكرون بشأن رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم، لكن لا توجد معلومات واضحة حول احتمالية وقوع حادثة وشيكة. 

    رفع حالة التأهب في بريطانيا؛بعد وقوع حادثة اطلاق النار في النمسا الليلة الماضية.

     ارتفعت حالة التأهب و التحذير من هجوم إرهابي قد يتم تنفيذه  في بريطانيا بعد إطلاق النار الليلة الماضية في العاصمة النمساوية فيينا، حيث انه في الأسبوع الماضي قُتل ثلاثة أشخاص في هجوم بسكين بفرنسا، وقبل شهر قُتل مدرس أمام مدرسة في هجوم ارهابي في باريس.

    وزارة الداخلية البريطانية: لايوجد تهديد صريح و ما نفعله اجراء احترازي.

     وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل غردت قائلة إن ما نفعله هو اجراء احترازي فقط، وأن القرار لم يستند إلى تهديدات صريحة، وأضافت: يجب أن يظل الناس يقظين وأن يبلغوا الشرطة بأي نشاط مشبوه، تحسبا لحدوث هجوم ارهابي مشابه لهجوم ارهابي النمسا، حيث تم تقييم مستوى التنبيه الأمني ​​من قبل مركز تحليل الإرهاب المشترك (JTAC)، وهو جزء من وكالة الأمن الداخلي البريطانية MI5. 

    تجدر الاشارة الى انه قبل ثلاث سنوات، و بالتحديد بعد هجوم ارهابي وقع على الحفل في مانشستر، تم رفع مستوى التنبيه إلى أعلى مستوى ممكن،و تضاعف التأهب الأمني ​​في بريطانيا إلى مستوى كبير، أولاً خلال عملية كبيرة في عام 2006 لإحباط مؤامرة لتفجير طائرات فوق المحيط الأطلسي بقنابل سائلة، والثانية كانت في عام 2007 عندما طارد رجلاً حاول تفجير ملهى ليلي في لندن ثم هاجم مطار جلاسكو.