-->

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يشكر المتظاهرين الايرانين لعدم وطء العلم الامريكي بأقدامهم في طهران.

    الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  يغرد على حسابه في تويتر مشيدا بالمتظاهرين الإيرانيين لرفضهم  المشي فوق العلم الأمريكي المرسوم على الارض خلال الاحتجاجات، حيث كتب السيد ترامب الذي كتب عشرات التغريدات باللغة الفارسية أو الإنجليزية للتطورات الإيرانية على مدار الايام الماضية: المتظاهرون الإيرانيون الرائعون لم يخطووا على العلم الأمريكي أو يلطخونه بأي طريقة أخرى.

    ترامب يشيد بالمتظاهرين الايرانيين.

    يشار الى انه قد تم ختم العلم في الشارع ليدوسه المارة بأرجلهم، لكنهم مروا به دون ان يخطوا عليه، حيث قال ترامب أنه تقدم كبير مشيراً بقوله إلى المتظاهرين الذين تجمعوا في جامعة بهشتي في طهران يوم السبت، 8 يناير ، الذين جاؤوا للاحتجاج على الإطاحة بطائرة ركاب أوكرانية من قبل قوات الحرس الثوري الإيراني وسرية السلطات بشأنه.


     و في شريط فيديو نُشر عن المسيرة، رصد عدد من الطلاب المحتجون في الحرم الجامعي يسيرون على أعلام أمريكية وإسرائيلية، ولا يقتصر الأمر على قيام المتظاهرين بالمرور بهذه الأعلام فحسب، بل تعدى الامر الى هتافات تحريضية على الحاق الضرر بالشعب الامريكي في كل العالم، حيث يهدف رسم العلم الأمريكي والإسرائيلي على الأرض إلى لإظهار عدم الاحترام لهذه الدول وأعلامها حسب برامج الدعاية التي استخدمتها الجمهورية الإسلامية لسنوات.

    ترامب يتلقى تغريدات رسائل تحريضية على تويتر.

      تلقى السيد ترامب العديد من التغريدات والتعليقات حول إيران منذ اغتيال قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق والعديد من التطورات اللاحقة، حيث كتبت بعض هذه التغريدات لدعم المتظاهرين وضد القادة والحكومة الإيرانية، وكان من بين هذه التغريدات العديد من التغريدات في الفارسية التي حظيت بشعبية غير مسبوقة ويقال إن واحدة من هذه التغريدات قد حطمت الرقم القياسي للهاشتاغ الأكثر شعبية باللغة الفارسية.

     أطلق السيد ترامب اليوم العديد من التغريدات من مستخدمي الفارسية في خطوة غير متوقعة 

    استهدف ترامب  الديمقراطيين وخاصة نانسي بيلوسي، المتحدثة باسم مجلس النواب والزعيم الديمقراطي، حيث استشهد بتصريحات السيدة بيلوسي حول الاتجاجات الأخيرة في إيران، التي أظهرت دعمها للحكومة الإيرانية ومسؤوليها، في مقابلة ردا على سؤال مقدم من مقدم في إيران، وأشار الديمقراطيون ، الذين لا يشعرون بالرضا عن العملية ضد قاسم سليماني دون مداولات في الكونغرس ، إلى جنازة السيد سليمان وخطابه المناهض للولايات المتحدة بعد جنازة السيد سليمان، مشيرين إلى شعبية السيد سليمان مع الإيرانيين وهزيمة ترمب الدعائية.

    و الجدير ذكره انه بعد سقوط الطائرة الأوكرانية حول طهران ومقتل أربعة من ركابها ، تغيرت الظروف وحاول السيد ترامب في تويته الأخيرة الحصول على أكبر فائدة سياسية من الاحتجاجات، وقيل إن جزءًا آخر من تغريدات السيد ترامب حول إيران التي تهدف إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد الديمقراطيين وخصومه السياسيين قد تم استهلاكهم محليًا من قِبل الخبراء في أعقاب حملة عزل الرئيس ترامب والحملة الأمريكية.