-->

الصين: الفيروس التاجي كورونا يصيب أكثر من ثلاثة أشخاص و يقتل شخصين على الاقل.

    الصحة الصينية تحذر من خطورة فيروس كورونا.

    حذرت وزارة الصحة الصينية من فيروس كورونا الجديد، الذي ينتشر في جميع أنحاء البلاد معدي حتى أثناء الحضانة، على عكس الفيروسات الأخرى، هذا يعني أن الأشخاص الذين يحملون الفيروس يمكنهم نقله للآخرين قبل ظهور أي أعراض عليهم، و وفقًا لمسؤولي الصحة الصينيين، فإن هذه الميزة جعلت التحكم في الفيروس أكثر صعوبة و تعقيداً.

     وقال رئيس اللجنة الوطنية للصحة في الصين إن الفيروس ينتقل لمدة تصل إلى 5 أيام حتى الآن، حيث أصيب أكثر من 5 أشخاص بفيروس كورونا، و توفي3 أشخاص على الاقل، و قال مسؤولو الصحة الصينيون إن هذه فترة حرجة جداً وأن الحكومة تبذل جهداً كبراً لمنع انتشار المرض على نطاق أوسع.

    الصين تفرض قيود جديدة وتعقيدات على المسافرين.

    و يشار الى انه قد تم فرض قيود كثيرة على المواطنين للسفر في العديد من المدن، بما في ذلك في ووهان و مقاطعة هوبي، حيث تم اكتشاف الفيروس لأول مرة. كجزء من جهودها لاحتواء الفيروس، و أعلنت السلطات أنه سيتم حظر جميع الحيوانات البرية في الصين اعتبارًا من يوم الأحد 7 يناير، وعلى الرغم من أنه كان يعتقد في البداية أنه مصدر الفيروس في الحيوانات، إلا أن انتقاله إلى البشر أدى إلى انتشاره السريع.
    فيروس كورونا يصيب الجهاز التنفسي.
     قالت الصحة الصينية ان الفيروس الجديد يسبب عدوى الجهاز التنفسي الحادة، حيث تبدأ أعراض المرض بالحمى يليها السعال الجاف وبعد أسبوع واحد يؤدي إلى ضيق في التنفس، وأضافت انه لا يوجد علاج محدد أو لقاح حتى الان، وأن معظم الذين ماتوا في البداية نتيجة لفيروس كورونا كانوا من كبار السن أو من يعانون من أمراض مزمنة، و نظرًا لأن الفيروس جديد، تم اعتبار حالات الوفاةة نتيجة له.

    الصحة الصينية، سيشهد فيروس كورونا تطورات كبيرة، حيث سيمتد لاصابة مختلف الفئات العمرية.

    قال رئيس لجنة الصحة الصينية أنه من المحتمل أن نشهد تغييرات في الأيام والأسابيع القادمة، حيث من المحتمل ان تحدث تغييرات تهدد مختلف الفئات العمرية، و أضاف إن مخاطر حدوث طفرات محتملة ليست واضحة بعد، وبحلول نهاية أمس قالت وزارة الصحة الصينية إن هناك حالتان من حالات الفيروس وخمس حالات مشتبه فيها.

    فيروس كارونا يمتد ليصيب دول و مناطق مجاورة.

     تم العثور على عدد قليل من حالات الفيروس في البلدان المجاورة أو حتى في أي مكان آخر في العالم. تم الإبلاغ عن حالات في اليابان وتايوان ونيبال وتايلاند وفيتنام وسنغافورة وأستراليا والولايات المتحدة وفرنسا، كما أجرت بلدان أخرى اختبارات على المشتبه فيهم ، بما في ذلك في المملكة المتحدة ؛ وقد تم اختبار أربعة أشخاص يعانون من أعراض مماثلة ، وكلها كانت سلبية.