-->

النظام السوري يواصل غاراته الجوية على إدلب رغم وقف إطلاق النار.

النظام السوري يواصل غاراته الجوية على إدلب رغم وقف إطلاق النار.
    النظام السوري يشن غارة جوية على مدينة ادلب، أسفرت عن مقتل أربعة مدنيين على الأقل في سوق ومنطقة صناعية تسيطر عليها المعارضة في مدينة إدلب السورية، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن الهجمات نفذتها طائرات روسية وسورية، يتم تنفيذ الهجمات على الرغم من وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه روسيا وتركيا في وقت سابق من هذا الشهر.

     يشار الى ان إدلب هي المركز الإقليمي في شمال غرب سوريا الذي يحمل نفس الاسم والقاعدة الأخيرة للجماعات المعارضة، فيما لم تعلق الحكومة السورية وحليفتها الروسية على الهجمات الجديدة، وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن التفجيرات أصابت سوقاً مزدحماً ومنطقة صناعية في إدلب.

     قال مراسلوا وكالة فرانس برس إن عدة سيارات اشتعلت فيها النيران في صناعة الطعم وقتل سائقوها.

     قال مصطفى صاحب ورشة تصليح لوكالة الأنباء أنه غادر متجره للتو فور وقوع الهجوم، و أضاف انه عندما عاد إلى متجره تعرض للقصف وتم احتجاز العاملين الأربعة تحت الأنقاض، و قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الأطفال وعمال الإغاثة من بين القتلى والجرحى.
     وقالت وكالة الانباء اليمنية انه تم استهداف مناطق أخرى في محافظة ادلب،  وكان من المقرر أن يبدأ وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه تركيا وروسيا يوم الأحد، حيث صرحت الحكومة السورية إنها عازمة على استعادة ولاية إدلب، وهي محافظة تتمتع فيها الجماعات الجهادية المرتبطة بالقاعدة بالسلطة.