-->

رشيدة طالب، الممثل المسلم في مجلس النواب الأمريكي، يقسم على القرآن.

رشيدة طالب، الممثل المسلم في مجلس النواب الأمريكي، يقسم على القرآن.

     قالت السيدة (42 عاما) إن قسمها لهذا القرآن هو إظهار أن الشعب الأمريكي المنحدر من أصول مختلفة له مصلحة مشتركة في الحرية والعدالة، و أخذ العديد من أعضاء البرلمان الأمريكي الإنجيل في القسم لحماية الدستور الأمريكي ضد "كل الأعداء الداخليين والخارجيين، حيث ان هذا القرآن هو نسخة مترجمة من المجلدين لجورج دبليو بوش في عام 1734 ويحتجز حاليا في مكتبة الكونغرس، كما كتب الواشنطن بوست ، كان جورج فيود قد ترجم القرآن الكريم من أجل الترويج للمسيحية في الدول الإسلامية.

    ووفقاً للسيدة طالب، فانه من المهم بالنسبة له أن يعتبر الكثير من الأمريكيين الإسلام غريباً عن التاريخ، في الوقت الذي كان فيه المسلمون هنا منذ البداية، كان بعض مؤسسي أميركا عن الإسلام أكثر اطلاعاً من ممثلي البرلمان اليوم، والسيدة طالب هي قائدة فلسطينية ومن المتوقع أن تحضر الحفل بملابس فلسطينية تقليدية، وستكون هي وأيلان عمر ممثلة مينيسوتا،كأول امرأة تمثيلية إسلامية في الكونغرس الأميركي.