-->

سقوط كميات مهولة من الثلوج على أوروبا، يؤدي الى توقف الحياة في أجزاء كبيرة منها.

سقوط كميات مهولة من الثلوج على أوروبا، يؤدي الى توقف الحياة في أجزاء كبيرة منها.

    أغلقت الثلوج الكثيفة في ألمانيا والنرويج والسويد الطرق وأوقفت القطارات وأغلقت المدارس، العديد من الدول الأوروبية في حالة الطوارئ، مع ارتفاع الثلوج على 3 أمتار، و في ولاية بافاريا، في جنوب ألمانيا، فقد قتل صبي في التاسعة من عمره بسبب سقوط شجرة كانت قد هُزمت تحت عاصفة ثلجية.

    و ذكرت مصادر هناك إن سيارة Crossover سليمة في هذه الحالة من ألمانيا، وقد تم إنقاذ السائقين الذين أوقفوا سياراتهم على الطريق أو تم تجهيزهم بمعدات التدفئة والإمدادات، حيث غطى الانهيار مدخل فندق في سويسرا بجدار أبيض ومتعجبة عند وصول غرف الفندق وغرفة الطعام.

    وتم إغلاق العديد من الطرق في النرويج والسويد وقطارات الهبوط في النمسا، واجه رجال الإنقاذ مع قائد التزلج المغطاة بالثلوج. في بعض أجزاء النمسا، ارتفع معدل سقوط الأمطار إلى ثلاثة أمتار في الأيام القليلة الماضية، ولم يموت سوى سبعة أشخاص قبل أسبوع لأسباب مرتبطة بالبرد والثلج.

    و الجدير ذكره انه قد اختفى متزلجان منذ يوم السبت وما زالت عمليات البحث للعثور عليهما، يقول الكسندر راولير من المركز النمساوي للأرصاد الجوية: إنه هطول أمطار غزيرة يصل إلى 800 متر فوق مستوى سطح البحر كل 30 إلى 100 عام.