-->

الحكم بالسجن على نواز شريف للمرة الثانية.

الحكم بالسجن على نواز شريف للمرة الثانية.

    أدانت محكمة الجرائم المالية في إسلام أباد اليوم السيد شريف بالسجن سبع سنوات لاستثماره في أصول غير معلن عنها، وخلص قاضي المحكمة إلى أن السيد شريف لم يتمكن من إثبات دخله من ملكية مصنع العزيزية للحديد في المملكة العربية السعودية، وقد  تمت تبرئة السيد شريف من تهمة أخرى من شركة بريطانية بسبب عدم وجود أدلة ، ولكن حسن وحسين واثنين من أبناء شريف الذين ليسوا في باكستان هم فيراري.

     وقد نفى السيد شريف دائما أي سوء تصرف مالي وقال إن وراء هذه الادعاءات دوافع سياسية، ومن المتوقع أيضا أن يستأنف الحكم الجديد، وأعلن حكم المحكمة أن إجراءات أمنية مشددة قد حدثت خارج المحكمة ، وواجهت قوات الأمن بالهراوات والغاز المسيل للدماء أنصار السيد شريف، وهدد الحزب، السيد شريف، عضو الرابطة الإسلامية، بإرسال السيد شريف إلى السجن بسبب المظاهرات العامة وتعطيل عمل البرلمان، و عندما كان مسجونا السيد شريف لحزبه في هزيمة العامة للانتخابات ولاعب الكريكيت المدني السابق والقيادي في الوكالة مع محاربة الفساد في الانتخابات، فإن معظم المقاعد البرلمانية فاز ورئيس الوزراء،اذ  تم اعتقال السيد شريف داخل مبنى المحكمة ليتم نقله إلى السجن.