-->

آية الله خامنئي:وضعت خطة لخروج البلد من المتاعب للمشاكل.

آية الله خامنئي:وضعت خطة لخروج البلد من المتاعب للمشاكل.

    قال المرشد الأعلى للمؤتمر الإسلامي اليوم الخميس في أول لقاء حاسم له في مرحلة ما بعد عاشوراء"، على الرغم من أن "موقف البلاد، والموقف من المنطقة والعالم، والحالات الضعيفة والظروف ل الأمة الإيرانية أكثر حساسية " في البلاد، بالاضافة الى ضيق معيشة شريحة كبيرة من الناس في البلدان الفقيرة" وقال إن "الوضع جعل النخبة حساسة وجعلت جهودا مقنعة وعملية"،وقال: "لقد وصلت البلاد إلى النهاية بسبب المشكلة، وكان الكثيرون ممن كانوا مجرد جمهور يشعرون بواجبهم اليوم ويعملون بجد".

     وحذر آية الله خامنئي من تصرفات "العدو" وقال: "يجب أن نفهم تهديد العدو بما فيه الكفاية، وأن نعرف حجمه وأن نحدد مكان الساحة"، وأضاف أن الهدف الرئيسي من "العدو" هو إضعاف الإسلام في إيران، واشار إلى فكرة أن الحل للمشاكل الحالية التفاوض والتسوية مع الولايات المتحدة.

    وقال: "إن العدو ينوي محاصرة الشعب الإيراني وايصاله الى طريق مسدود، وأضاف ان عدم وجود حل سوى الركوع والاستسلام ضد أمريكا ولكن أعلن صراحة أن الأشخاص الموجودين داخل البلاد، وفكرة  ارتفاع شعبية العدو تروج، ان هذا هو خيانة للبلد، وهذا لا يحدث.

     وتحدث آية الله خامنئي حول دور الإعلام في تعزيز هذا الرأي "، وقال أدوات وسائل الإعلام لمقارنتها مع الأسلحة الكيميائية في المعارك العسكرية الكيميائية والدبابات والمعدات لا تختفي، حيث فقد البشر القدرة على استخدام أدوات سقوط" ودعت وسائل الإعلام إلى الاهتمام بموقفها، وان وسائل الإعلام تنشط وقال: "أنت أيها الشباب الأعزاء من حيث المعرفة والنشاط والديناميكية الاقتصادية وروح المبادرة، والعمل الميداني، فرديا وجماعيا، في الشبكات الاجتماعية والثقافية، على الإجراءات اللازمة لإطلاق النار باختصار ، في كل مكان ، إن شاء الله ، سوف تنجح ".