-->

السعودية، تقول أنها سترد ضد أي حصار محتمل عليها.

السعودية، تقول أنها سترد ضد أي حصار محتمل عليها.

    قالت المملكة العربية السعودية أنها سترد ضد أي حصار محتمل عليها، وفقاً لتصريح مسؤول سعودي: إن أي تحرك ضد البلاد سيتم الرد عليه بقوة أكبر، و تنفي المملكة العربية السعودية الاتهام القائل بأن السيد خاشغجي قد قُتل في اسطنبول داخل القنصلية السعودية، و في حال ثبتت هذه التهمة، فان مجلس الشيوخ قد يفرض عقوبات على المملكة العربية السعودية.

     وفي هذا الصدد ذكرت ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، في بيان مشترك أنه ينبغي مساءلة السلطات المسؤولة عن اختفاء السيد خاشغجي  ، وقال وزراء خارجية الدول الثلاث إنهم يعالجون هذه القضية بجدية ويطالبون بأبحاث موثوقة واستجابة كاملة ومفصلة من المملكة العربية السعودية.

    و في ذات السياق حذر الرئيس دونالد ترامب يوم السبت من أنه إذا تورطت حكومة المملكة العربية السعودية في اغتيال جمال خاشغجي فإن البلاد ستواجه عقوبة قاسية، وقال ترامب إنه سيكون غاضبا جدا إذا كانت أنباء مقتل الصحافي السعودي وكاتب عمود صحيفة واشنطن بوست في القنصلية السعودية في تركيا صحيحة.

     وفي الوقت نفسه نفى الرئيس الأمريكي خيار إلغاء مليارات مبيعات الأسلحة للسعودية، وقد أفيد في وقت سابق بأن مصدرًا أمنيًا في تركيا قال لبي بي سي إن الحكومة لديها ملفات صوتية وفيديو تثبت قتل جمال خاشقجي في القنصلية، وقال وزير الخارجية التركي مولدوفان تشافوشوجلو إن المملكة العربية السعودية لم تشارك في التحقيق في القضية، وحث الرياض على السماح للسلطات التركية بالذهاب إلى مبنى القنصلية.

     كما تم إبلاغ هيئة الإذاعة البريطانية أن الحكومتين البريطانية والأمريكية تدرسان مقاطعة قمة اقتصادية دولية في المملكة العربية السعودية ردا على اختفاء السيد خاشوغاجي، حيث أعلن عدد من الرأسماليين الغربيين والشركات والإعلام الغربي في الأيام الأخيرة أنهم لن يحضروا مؤتمر مبادرة الاستثمار المستقبلي، والذي من المقرر عقده في الفترة من 23 إلى 25 أكتوبر (من 1 إلى 3 نوفمبر) في الرياض.